جسد

كنزتُكِ الرماديّةُ السحيقة: محمد سعيد حمادة

كلّهنّ يلبسن الرماديّ إلاّ أنتِ، تزدهين برماديّ آخر؛ ليس مستعارًا أو خائفًا سلبيًّا لصًّا سطى على الأحمر مرةً والأزرق مرّة والأصفر أخرى؛ ولا هو قادم من اللاشيء الأسود الكئيب الحزين المخادع الموهم أنه "بانادول" الحزن الذي يوازي بين اعتلال الداخل واحتراقه في الفقد وبين عدم الخارج وخَرَسه التامّ، لأنّ حقيقته وجوهره العمى، لأنّه تلوّث وسموم ومعامل نفايات للمشاعر الزائفة؛

جسد