مقالات ودراسات

من وراء اختطاف عبد العزيز الخيّر؟: إبراهيم كامل الحمدان

قلعة........ دُكت بها أسافين النظام الأمني في سوريا، أيام الراحل حافظ الأسد، فسوّقت نفسها في بازارات أمراء النفط كخُردة نضال، لتغيب على يد سماسرة السياسة السورية. قصةٌ.... من يعرفها عن قرب تختلط لديه المشاعر، ولا يستطيع أن ينصف صاحبها، فلا التعاطف يكفي، ولا التحامل يكفي .. قامة سياسية سوريه، تصدّر للدفاع عن قضايا المجتمع، والمطالبة بالحرية، والعدالة، والديمقراطية، ليتم ملاحقته أحد عشر عاماً، دون أن يستطع جهاز الأمن السوري أن ينال منه.

مقالات ودراسات

جهاد الذبح.. جهاد النكاح.. جهاد العودة إلى حضن الوطن: إبراهيم كامل الحمدان

ليست العبرة بمن يحاول المشاركة بإطلاق الرصاص بعرس الانتصار وما أكثرهم هذه الأيام !!!. وليست العبرة بمن يتمسح اليوم برموز الانتصار (العلم والجيش والرئيس الأسد). العبرة في إنجاز الانتصار الكامل... فالنصر ﻻ يكون للحجر من غير البشر... ولا يكتمل انتصار الوطن إلا بانتصار المواطن..النصر الحقيقي مازال مخبأ في حقائب تلاميذ مدرسة عكرمة المخزومة بحمص منذ سنوات...

مقالات ودراسات

العرب وجدارة الرقي بالحياة: د. أنور العقرباوي*

أكثر من ستة أعوام مضت على إضرام البوعزيزي النار في جسده احتجاجا على القهر والظلم المزمن في بلاده، اشتعلت على أثرها حالة من ردود الفعل في أنحاء متفرقة من العالم العربي، تفاوتت الاجتهادات بين من وصفوها بالعفوية، وبين من أطلقوا نعوت الفوضى والغوغائية عليها أو من أسموها بالثورية!

مقالات ودراسات

بَيْنَ اللَّوْن الأسْود، والرّمادي، والأبيض... في الموقف مِنْ سوريّة: د. بهجت سليمان

أصحابُ اللّونِ الأبيض، هُمْ الدولة الوطنية السورية- شعباً وجيشاً وقيادةً وأسَداً- وشُرَفاءُ العرب والعالم، دُولاً ومجموعاتٍ وأحـزاباً وأفْراداً.. وهؤلاء جميعاً، وقفوا مع الحقّ السوريّ، في الدّفاعِ عن سورية، وعن الشّرقِ العربي، وعن الوطن العربي، وعن الإسلام القرآني المحمّدي، وعن المسيحيّة المشرقيّة العريقة، وعن الحرية والكرامة والاستقلال في العالم كُلِّهِ، بِمُوَاجَهَةِ الاستعمار الجديد القديم وأذْنابِهِ وأدواتِهِ.

مقالات ودراسات

لا نامت أعين الجبناء: د. أنور العقرباوي

تسلّحوا بالعزيمة والإيمان، شمّروا عن سواعدهم بكل ثقة وإصرار، وبصدور عارية واجهوا الاحتلال، فانتصرت إرادة المقاومة على التخاذل والسجان! هال المنبطحين من الحكام ما كان، بعد أن عاثوا بنا عقودًا من الوعود الزائفة والقهر والكبت والحرمان، وتزوير الإرادة الوطنية والعبث في عقول الناشئة من الأجيال، حتى جاءهم من الأقصى البيان، أن لا نامت أعين الجبناء!

مقالات ودراسات

شهداء كالورد وأجمل: نصّار إبراهيم

جلست طويلا... طويلا أتأمل قسمات هؤلاء الشهداء.. أحسست بتلك الدهشة أمام وجوههم وابتساماتهم حتى غبت فيها تماما... هؤلاء هم بعض شهداء المقاومة الذين سقطوا على منحدرات الواجب والشرف في جرود عرسال اللبنانية... شهداء كالورد وأجمل... صبروا... وقاتلوا بصمت... تحملوا خطابات الجهل والطائفية المهينة... تجاوزا الطائفية التي يتمرغ في اوحالها القذرة ساسة ومثقفون وشيوخ وإعلاميون بلا أدنى كرامة أو شرف.

مقالات ودراسات

‘حفيـدة كفتـارو‘ تـرمي حجـراً في مستنقعنـا الضّحْـلِ: صالح العاقل

مـا هـذه الظـاهـرة ‘الفيسبـوكيّـة‘، التي تتمثّـلُ في اصطفـافِ مَـن يـدعـونَ أنفسَهـم ‘مثقفيـن‘ ومَـن ظننّـاهـم ‘متنـوّريـن‘ خلـفَ الأفكـارِ المـلتبسـةِ والمتنـاقضـة والمتخفّيـة بـقبّعـةِ الاعتـدال لــ‘حفيـدة كفتـارو‘؟ألا تعكـسُ خَـواءً فكـريـاً وسيـاسيّـاً لـدى هـؤلاء؟ لقـد تسـلّـلَ ‘الإخـوان المسلميـن‘ والقـوى الـرجعيّـةُ المـرتبطـةُ بمحميّـاتِ التكفيـرِ، مُتخفّيـنَ بقنـاع الاعتـدال، ومـن داخـلِ ‘البعـث‘ ـ حـزب السّـلْطـة نفسـه ـ إلى مـؤسسـاتِ الـدولـةِ، وأخْـوَنـوهـا، وأخْـوَنـوا ‘اقتصادهـا‘ و‘تعليمهـا‘ و‘ثقـافتَهـا‘ و‘إعـلامهـا‘.

مقالات ودراسات

  • معركة دير الزور تحتدم، من سيصل أولاً؟: سمير الفزّاع
    معركة دير الزور تحتدم، من سيصل أولاً؟: سمير الفزّاع

    رغم تباعد الجبهات، والصعوبات اللوجستية التي قد يثيرها هذا الوضع، مثل طرق الإمداد وحمايتها، العديد البشري اللازم، الغطاء الجوي... إلا أنها تحقق جملة أهداف كبرى مترابطة عسكريّا، منها: خنق الجيب الأمريكي في التنف، تطهير البادية السورية، تأمين المطارات العسكرية القريبة، تطهير أرياف المدن المتصلة بالبادية، إستعادة حقول النفط والغاز وتشغيلها، السيطرة على الطرق السريعة الرابطة بين المحافظات في وسط وشمال شرق سورية، تأمين شريان حلب، منع تقدم واشنطن وأدواتها جنوب-غرب الفرات.

مقالات ودراسات

مقالات ودراسات

  • كلاب بني صهيون: د. أنور العقرباوي
    كلاب بني صهيون: د. أنور العقرباوي

    أصحاب السيادة والسمو والجلالة..أما وقد شاءت الأقدار أن تكونوا حكامًا علينا، وحسبكم رفعتنا وعزتنا بكل شرف وأمانة، وقضايانا الوطنية والمصيرية شغلكم الشاغل بحكم المسؤولية والقيادة، وحيث ندرك منزلتكم الأبوية بحكم المعهود والعادة، وإذ بلغ واقع الحال فينا ما لا يسرّ له صديق أو يحسدنا عدو عليه في تبديد ذاتنا وأشيائنا، وبعد أن تراجعت بنا أزماتنا قرونا من التخلف والانحطاط تجاوزت الانتحار والجهالة.

مقالات ودراسات

  • حماس مرفوضة في الجزائر.. لا يلدغ العاقل من جحر واحد مرتين: إسماعيل القاسمي الحسني
    حماس مرفوضة في الجزائر.. لا يلدغ العاقل من جحر واحد مرتين: إسماعيل القاسمي الحسني

    بداية نسجل أنه لا مكان للمزايدة على الجزائر في دعم القضية الفلسطينية على المستويين الشعبي والرسمي، ونعتذر لمن لديه التباس بهذا الشأن، بعدم اتساع مساحة كتاب وليس مقال للأدلة التي تؤكد على صحة ما نقول. ثم نسجل بأن الجزائر شعبا ودولة يساندون الشعب الفلسطيني، وهذا لا يعني مساندة فصيل بعينه كما لا يعني اعتبارهما لتيار ما هو صاحب التمثيل الشرعي منفردا للشعب الفلسطيني.