شعر

وطن: أيمن معروف

في هدبه شمسٌ تضيء سماءَهُ.. وعلى جناح الضوء تحرسُ ماءَهُ. هو هُدهُد الأوقات.. هَدهَد وقتَه نورًا ومدّ على المدى أرجاءَهُ. عَبَرَ الضياءَ على مدارج وهجِهِ.. واستلّ من إسم السنا أسماءَهُ. أوَلا ترى بردى يعمّد ماءَه بالضوءِ من أهدابه فأضاءَهُ.

شعر

صفحات الأعمى البيضاء: مفيد عيسى أحمد

سنضع موسيقا تصويرية لرجل يموت من فرط الفرح.. لآخر يمشي في نومه.. لعاشقة منفطرة القلب... لبلاد تحترق.... موسيقى مناسبة للأسلحة الخفيفة والمتوسطة.. وأغان معبّرة للثقيلة.. الأسلحة الأخرى لا شأن لنا بها. لا بد من موسيقى لهذه الحياة الممزقة، رقصة السيوف مثلا.... معزوفة الألف... أو... شئ من بيتر غابرييل... لا بد من موسيقى لهذا الفراغ الأصهب...

شعر

ضالع في اليُتم: أيمن معروف

أنا ضالع في اليتم، أعرف دمعه.. مدنا تقشر حلكتيها من بكائي. فأبي شهيد، كان سلمني قبيل الموت أغنية لعوسجة الدماء. وأخي شهيد قال للضوء انتظرني عند منعطف القصيدة وانحنائي.

شعر

للشهداءِ الأساطير جَباااارينْ:عاطف أبو بكر- أبو فرح

مُحمّدْ/ وَأُكَعِّبُها/ جَبااارينْ.. وَثَلاثَتهُمْ منْ شعْبِ الجَبَّارينْ.. وُلِدوا في كَنَفِ المُحْتَلِّينْ.. بِبلادٍ تُدعى بِفَلسطينْ.. تلكَ بلادي، فيها ازْدَدْتُ، وَأنا الآنَ مِنَ المَنْفِيِّينْ.. لا أمْلِكُ حتّى أنْ أقْرأَ فاتحةً فيها.. عندَ مقابرنا، أو أنْ أُبْصرها بالعَيْنيْنْ.. كالسوَّاحِ الغربيِّينْ...

شعر

أنوثة: سوريا بدّور

شكٌل ترابي من جديد.. وأضف الى ظلماته.. نورا يضيء القمح في زمن الحصيد.. اجبله بالخمر المعتق في سراديب الخلود.. واسكب عليه الماء..من نهر الانوثة والامومة مرتين...

شعر

على مجرى دمي: سوريا بدّور

مطرٌ على مجرى دمي.. مطرٌ يشاركني المسيلَ إلى البحارِ المالحة.. وغدًا أشيخ وأزرع العرجون في الصحراءِ.. أنتظر القطافَ وأنثني قبل القطافْ..

شعر

الهروب إلى وطن: غادة اليوسف

حين تصيرُ البلادُ صرّةً محشوّةً بذاكرة البيت.. ثقيلة.. على رأس امرأةٍ انحنت قامتها الفارعة وتجعّد صباها في هجير الهروب من موتٍ إلى موت.. تتأرجح حافيةً في رحيلها الدمويّ فوق غربال الحروب.. تهزّه يدٌ من المشرق.. يدُ من المغرب..

شعر

  • رثاء الأرجوان: عصام ترشحاني
    رثاء الأرجوان: عصام ترشحاني

    وطنٌ .. لفوضاي الأخيرة في اليبابْ.. هو ما تبقّى من تراث القلب.. والحب المندّى بالسحابْ.. هل خانني ملحُ الزمانِ وخانني فيك الغيابْ؟؟ مطرٌ... على أشجار وقتك أم... رثاء الأرجوانْ؟ كم... كان ملكك غاليًا فخسرته.. وخسرت أحلام الرهانْ؟؟..

شعر

  • كل النساء افتراض: مفيد عيسى أحمد
    كل النساء افتراض: مفيد عيسى أحمد

    كل النساء افتراض، إلا تلك التي اجتاحتني كعاصفة، و من مسّتني كقدّيسة... كلّهن.. إلا من أحطتها بالماء ونسيتها.. كلهن افتراض... إلا تلك التي تجسّ ميسمها يدي.. وأنزع آخر بتلاتها بطرفي السبابة والإبهام.

شعر

شعر