تربية وتعليم

كيف ندعم أبناءنا، وبماذا نزوّدهم من أدوات تحرّك العقل لا الغرائز: ناريمان منصور

أذكر بمنتصف الثمانينات انتشرت ظاهرة ألعاب الأطفال الحربية. أقصد أننا عندما كنا ندخل متاجر الألعاب كنا نجد أنواعاً كثيرة من الأسلحة بدءاً من المسدّس والبندقية وصولاً إلى الدبابة والصاروخ. وكان الأهل يتركون الخيارات لأطفالهم في انتقاء ألعابهم. كان الميل واضحاً عند نسبة عظمى من الذكور باختيار ألعاب الأسلحة. الكثير من الأصدقاء سينتبه بعد قراءة ما أقوله هنا.