تواصل

أنت موالي وأنا موالي لكن...: كمال كمال

- أنت موالي وأنا موالي، لكن أنت كنت بالجامعة عضو هيئة إدارية وقيادة طلابية ‘منتخب‘ بتشيل موادك بس بعلاقاتك ووضعك، وأنا كنت طالب عادي من المدرج للمخبر للمكتبة لأنجح بموادي ولا بعرف ايمتى انتخبناك.

تواصل

عن لافروف وسقوط دمشق: خضر عواركة

مشكلة الشعب العربي أنه يتابع التفاصيل والمقدمات ويراهن عليها وينشغل بها، في حين أن النتائج هي الأساس. ليس مهمّا من حمى دمشق في تصريحات ساسة الحلفاء والأعداء، المهم أن مؤامرة دولية لتأبيد الخراب في سوريا، لم يكن ممكنا الوقوف في وجهها إلا بتوريط قوى دولية توازنها...

تواصل

كرامات فوق بشرية: سومر سلطان

الجيش التركي فشل في قمع الانتفاضة الكردية المستعرة منذ أكثر من خمسة وثلاثين عاماً.

تواصل

الكباب.. ذكريات عمرها خمسة وثلاثون عاماً: عبد الناصر ونّوس

قبل خمسة وثلاثين عاماً تقريبا كان ثمة ثلاثة طلاب مفلسين جداً يخرجون من كلية الفنون الجميلة، عابرين ساحة التحرير، متجهين الى حي العمارة الدمشقي العريق والجميل كباقي أحياء دمشق القديمة... وفي طريقهم الى المتحف الوطني توقفوا عند لحام اسمه (محي الدين) في شارع الملك فيصل الذي يفصل بين (حي العمارة جوّانية وحي العمارة برّانية).

تواصل

رسالة إلى بعل العليّ: غسّان أديب المعلّم

يسعد مسائك ياجدي .. تذكرتني؟؟ أنا الطفل السوري اللي كنت ودع الأسطول السوري الحامل للحضارة لشواطئ أوروبا.. وصيتك ياجدي أن أترك سيفي وأحمل معولي لنشر المحبة.

تواصل

لا يكفي يا قيادة سوريا.. بعد الانتصار ما العمل؟؟: د. عادل سمارة

نحبكم، ولكن لن نقبل بأية مرونة لا معنى لها. لنتعلم من وقاحة العدو والثورة المضادة ونحوّلها إلى جرأة الحق.

تواصل

أبانا مطران المقاومة.. سلاماً لروحك: علي شكري

قبل خمسين عاماً من تبنّي سيد المقاومة شعار "الطريق إلى القدس تمر بحلب"، مشاها هيلاريون كبوتشي، ابن حلب، على أشواك المقاومة ولاهوت التحرير، مطراناً للقدس، وفدائياً من أجل فلسطين..

تواصل

  • في ذكرى أربعينك يا صغيري الجميل.. جعفر: فاطمة سلمان
    في ذكرى أربعينك يا صغيري الجميل.. جعفر: فاطمة سلمان

    في ذكرى أربعينك.. بكيتك جعفر، وتتقطّع أوصالي كلّما تذكّرتك. جعفر صديقي الصغير.. عمره عشرون سنة، يأتي إلى صيدليتي على دراجته، وياخذ أدوية والدته، ويخدم أهل القرية في أي دواء يُطلب منه. يحبني كوالدته، يحمل ملامح أكبر من سنّه، ولكن ابتسامته تخبرك أن الطفولة لم تغادره.

تواصل

  • ‘كيف أؤيد بشار الأسد والمجوسي الشيعي حسن نصرالله‘: سعاده التلّ
    ‘كيف أؤيد بشار الأسد والمجوسي الشيعي حسن نصرالله‘: سعاده التلّ

    وردني التعليق التالي على صفحتي ‘يؤسفني أن أجد في بيدر آل التل هذة العشيرة المؤصلة بأخلاقها زوانا مثل هذا الزوان‘... ووردني على الخاص كيف أؤيد بشار الأسد والمجوسي الشيعي حسن نصرالله وأنا من عائلة وطنية وقومية كبيرة قدمت الكثير من رجالها دفاعا عن الأمة وفي مقدمتهم الشهيد البطل وصفي التل....

تواصل

تواصل