صحافة عالمية

بوتين الشهم يتفوق على البطة العرجاء أوباما: مون اوف الاباما- ترجمة: علي إبراهيم

لقد استفاد بوتين من لحظة عطالة خصمه لإسقاطه. إنها لقطة جودو تقليدية نفذها معلم محترف في هذا المضمار. " نحتفظ لأنفسنا بحق إتخاذ إجراءات عقابية مماثلة لكننا لن ننزل إلى مستوى الديبلوماسية السوقية بل سنتخذ إجراءات إضافية لإعادة تطبيع العلاقات بين ورسيا والولايات المتحدة مع الأخذ بعين الإعتبار سياسة إدارة ترامب المقبلة" كما صرح بوتين.

صحافة عالمية

روبرت فيسك: الأسباب الرئيسية لما يحدث في تركيا هي دعم أردوغان للإرهابيين في سوريا

”في حال عمد دكتاتور ما حتى وإن كان منتخبا إلى تحويل بلاده الى قناة ولاعب أساسي في إثارة “حرب” في دولة مجاورة .. ما الذي يمكن ان يتوقعه في نهاية الامر سوى مجازر في المدن الكبرى في بلاده نفسها”.

صحافة عالمية

كاتب بريطاني: الإرهابيون في حلب كانوا يتخلصون من أي صحفي مستقل يقوم بنقل موضوعي للأخبار بهدف التغطية على جرائمهم

أكد الكاتب البريطاني باتريك كوكبيرن أن التنظيمات الإرهابية في حلب كانت تقوم بالتخلص من أي “صحفي مستقل” يقوم بنقل التقارير والأخبار بشكل موضوعي بهدف التغطية على جرائمهم بحق المدنيين.

صحافة عالمية

صحفية بلغارية: التنظيمات الإرهابية في حلب حصلت على كميات كبيرة من الأسلحة البلغارية

أكدت الصحفية البلغارية ديليانا غايتاندجيفا أن العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش السوري في حلب بغية استكمال تطهيرها من الإرهابيين كشفت عن وجود كميات كبيرة من الأسلحة البلغارية الصنع لدى التنظيمات الإرهابية التي تتقهر في أحياء المدينة.

صحافة عالمية

فيسك: حان الوقت كي يروي سياسيو وإعلاميو الغرب الرواية الحقيقية لما يجري في حلب

أكد الكاتب البريطاني روبرت فيسك أنه وبعد “تمكن الجيش العربي السوري من تحرير الأحياء الشرقية من حلب وتكشف الحقائق مع خروج الشهود من أبناء المدينة بشأن ما كان يحدث هناك بوجود “المجموعات المسلحة” سيكون على سياسيينا الغربيين والصحفيين والخبراء الذين اعتادوا الحديث عن “المدينة المحاصرة” و “المتمردين الوطنيين” من قاطعي الرؤوس الذين دأبت واشنطن ولندن ودول الخليج على دعمهم إلى إعادة صياغة قصصهم التي يروونها عن المدينة وقول الحقيقة الآن”.

صحافة عالمية

صحيفة تركية: الحكومة البريطانية تدفع عشرات آلاف الدولارات لمؤسسة دعائية تعمل في تركيا مقابل القيام بأعمال دعائية ضد سورية

كشفت صحيفة “أي بي سي” التركية أن الحكومة البريطانية تدفع عشرات آلاف الدولارات شهريا إلى مؤسسة دعائية تعمل في تركيا مقابل القيام بأعمال دعائية موجهة ضد سورية.

صحافة عالمية

صحافة عالمية