ضربة معلّم

اقتلوا ‘أحمد العكلة‘ و بعدها ‘طزّ بأميركا‘: غسّان أديب المعلّم

دائما ما كانت ترتفع أصواتنا أنا وصاحبي "أدولف هتلر" عندما نتسامر مع كأس الشاي. قال لي ذات مرّة "ولاك غسان بتعرف كيف احتليت فرنسا"؟ طبعًا في مزح بيننا. قلت له عندما كان الفرنسيون مهتمّون بمقاسات فساتين النساء، كان الألمان مهتّمين بقياس فوّهات المدافع!!

ضربة معلّم

قلب ميّت.. صنع في سوريا: غسّان أديب المعلّم

تفاخرت أميركا في سبعينيات القرن الماضي بطائرة الاستطلاع ‘الأواكس‘ التي تستطيع رؤية عبارة ‘صنع في الصين‘ المكتوبة على كرة الطاولة "البينغ بونغ" من على ارتفاع عدة كيلومترات.. وفي غزوها للعراق أطلقت الطائرات الأميركية صاروخًا دخل اإلى غرفة نوم مهندسة عراقية ماجدة كانت قد خططت ورسمت صورة جورج بوش على بلاط فندق الرشيد في بغداد تأكيدًا لمفعول هذه الطائرة.

ضربة معلّم

سنجق عرض.. أنا لا أحب السيد حسن نصرالله: غسّان أديب المعلّم

إي نعم سيدي. لا أحبّه.. الحبّ بالغصب يعني؟! لأني إنسان متعصّب لسوريتي والإنسانية، وفي كل مرة أكتب فيها بأن أمة العربان هي أسقط وأنذل أمة على وجه الأرض وتستحقّ زلزالاً أو بركانًا يحرق سلسفيلهم باستثناء الأطفال والإنسانيين، يخرج هذا الرجل ‘سنجق عرض‘ ويعطي مفهوم العروبة السورية رونق حقّ ويوزّع الكرامة على الباقين.

ضربة معلّم

بدّي بقّ البحصة: غسّان أديب المعلّم

كان المنصب الأول الذي استلمته في الدولة في أوائل التسعينيات عندما قرروا اختياري نائب أمين حلقة ليخلصوا من مشاغباتي في الثانوية.. وبأول اجتماع ومحضر ذكرت بأن الرفيق خدّام وأولاده قاموا بدفن نفايات نووية في بادية تدمر في صفقة مشبوهة، فما كان من الرفاق إلا تقليعي وكبّوا على (.. ) مي باردة وقالولي إنت مكانك مو هون..

ضربة معلّم

كما تكتب الروح.. لن نقبل الهزيمة: غسّان أديب المعلّم

أيها السوريون.. الحرب ليست على الجغرافيا وآبار النفط وحقول الغاز وضرب الهلال أو المحور أو انتصار فئة مؤمنة على فئة كافرة فحسب، الحرب على الهوية السورية أولاً، والباقي تفصيل وتقاسم مصالح سهلة بعد الخلاص من هذه الروح. هذه الروح هي ميزان من موازين القوى، والحرب النفسية من أهم عوامل الانتصار مع السلاح.

ضربة معلّم

إي نعم.. وطني دائمًا على حقّ: غسّان أديب المعلّم

أعرف تمامًا بأن الغالبية من شعبنا السوريّ ترى الأحداث الأخيرة وفرض خطة المناطق الآمنة هو بمثابة البداية للفيدرالية والتقسيم ،ويراها البعض عجزًا بالقبول أمام الضغوطات الدولية. وقد يراها البعض فرصة واستراحة محارب لجيش حارب لسبع سنوات على مئات الجبهات، ومن ورائه من شعب صامد وصابر وصامت ومحتسب.

ضربة معلّم

رسالة إلى نتنياهو.. أنت تعرف، ونحن نعرف: غسّان أديب المعلّم

في كل مرة تضرب فيها وطني، سواء في مطار أو مركز أبحاث أو مجزرة يقوم بها عملاؤك، تعرف بأني أبكي وأنفجر وأنجرح وتضيق الدنيا فوق كل ضائقة، بسبب عجزي لعدم امتلاكي القرار. أعرف بأنك في كل مكان حولي، في المنهاج.. في الفساد.. في الغلاء والقضاء، أعرف سلاحك الوهابيّ قبل النوويّ...

ضربة معلّم

ضربة معلّم

  • أقوى رسالة دبلوماسية في العالم: غسّان أديب المعلّم
    أقوى رسالة دبلوماسية في العالم: غسّان أديب المعلّم

    في مثل هذه الأيام من كلّ سنة كانت البادية السورية تعجّ بالصيّادين الوافدين من مختلف دول العالم لاصطياد الطير الحرّ السوري.. طبعًا هناك عديد من الصقور في العالم، لكنّ الصقر السوري يختلف عن صقور روسيا والصين وكولومبيا وغيرها، لأنه يعيش في بيئة قاسية جدًّا بين باديتي سوريا والعراق...

ضربة معلّم

ضربة معلّم

  • و.. قالت الأعراب آمنّا... قل سقطت القاهرة والعاهرة: غسّان أديب المعلّم
    و.. قالت الأعراب آمنّا... قل سقطت القاهرة والعاهرة: غسّان أديب المعلّم

    ربما أكون كغيري من الطلاب السوريين الذين أكلوا نصيبهم من ‘رفس ولبط‘، من قبل أساتذة القومية والتاريخ في سنواتهم الدراسية. كان السؤال المفحم دائماً: يا أستاذي ما الذي يربطني كسوريّ أصيل بهذا القطيع الهمجيّ من الأعراب، ولماذا نعتبرهم أشقاء في الدين واللغة والعروبة والمصير أيضاً؟!!!!