ترجمات خاصّة

سنوات الرعب.. عشرية الجزائر السوداء: محمد بوحميدي*- ترجمة: علي إبراهيم

منذ بضعة أيام مرت الذكرى العشرون لمجزرة بن طلحة في الجزائر التي راح ضحيتها المئات من القتلى على يد الجماعات الإرهابية المسلحة التي ذبحت الأطفال الرضّع وبقرت بطون النساء الحوامل وقطعت رؤوس الكبار في السن! لماذا؟ لأنهم رفضوا الالتحاق بمشروع الإرهاب الوهابي التكفيري! ما أشبه اليوم بالبارحة! داعش والقاعدة في سوريا هي ذاتها التي كانت تسمّى في الجزائر الجبهة الإسلامية للإنقاذ والجماعة الإسلامية المسلحة. فكر شاذ إرهابي وهابي واحد من منبع سعودي واحد! غوغاء مجرمون منحرفون يقودهم حاخام دموي في البنتاغون والموساد!

ترجمات خاصّة

ألوية الناتو الفوضوية: تييري ميسان*- ترجمة: علي إبراهيم

يتم تقديمها في الغرب على أنها التحقيق لطوباويةٍ لطيفةٍ، أما في الواقع فإن ‘روجافا‘ الجديدة هي دولة كولونيالية، أرادتها واشنطن ونظمتها بالدم. يتعلق الأمر هذه المرة بطرد سكان شمال سوريا واستبدالهم بأناس ليسوا من مواليد تلك المنطقة. ومن أجل تنفيذ هذا التطهير العرقي، قام البنتاغون والمخابرات المركزية الأميركية بالدفع بمقاتلين ينتمون إلى دوائر اليسار المتطرف الأوروبية. يكشف تييري ميسان النقاب عن هذا المشروع الجنوني الجاري منذ عام ونصف.

ترجمات خاصّة

1917- 2017. (1) في مواجهة المذبحة الكبرى: برونو غيغ*- ترجمة: علي إبراهيم

شكلت الحرب العالمية الأولى، تلك المذبحة الكبرى، المرجل الذي طبخ فيه سحرة الرأسمالية كل مآسي القرن العشرين. ومثل الحروب المعاصرة التي تسبب بها جشع الطغمة المالية المعولمة، فقد كان السبب في مجزرة 1914-1918 المزاحمة الشرسة بين الدول الصناعية، النهمة للأسواق الجديدة.

ترجمات خاصّة

مفاجأة من العيار الثقيل!.. تقرير يفضح تزوير البنتاغون للوثائق الخاصة بإرسال السلاح لـ‘المتمردين‘ في سوريا: تايلر دوردن- ترجمة: علي إبراهيم

مفاجأة من العيار الثقيل فجرها تقرير مشترك عن مجموعتين دوليتين لمراقبة الأسلحة صدر يوم أول أمس الثلاثاء حيث يؤكد التقرير أن البنتاغون لا يزال يواصل تحطيم الأرقام القياسية في شحنات الأسلحة إلى سوريا وأن وزارة الدفاع تقوم بتزوير الأوراق الخاصة بها.

ترجمات خاصّة

‘الصلة الكردية‘: ارتباطات الكرد مع ‘إسرائيل‘.. الجزء الثاني من مقال ‘الكرد: سلاح واشنطن للفوضى الشاملة في الشرق الأوسط‘: سارة عابد*- ترجمة: علي إبراهيم

لقد نضجت العلاقات الكردية ‘الإسرائيلية‘ إلى حد كبير. منذ سنوات 1960 على أقل تقدير، قدمت ‘إسرائيل‘ للكرد وبشكل متواصل المساعدة الأمنية والتدريب العسكري. كانت الفائدة الرئيسية لذلك هي إشغال صدام- بينما كانت ‘إسرائيل‘ تشن حربين ضد تحالف من جيرانها العرب- لكن الفهم المتبادل لصعوبات كلا الطرفين زاد أيضاً من انسجامهما. كل الدلائل تشير إلى أن هذا التعاون الأمني لايزال مستمراً إلى هذا اليوم.

ترجمات خاصّة

بالصور.. الرئيس التركي إردوغان والصور المزيفة للإبادة الجماعية المزعومة في ميانمار: مدونة لاغازيت دي سيتويان- ترجمة: علي إبراهيم

يبدو الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، مشغولاً جداً بالروهينغيين في الآونة الأخيرة. سمح هذا الجزار، الشهير بمجازره ضد الكرد والمعارضين السياسيين، لنفسه بأن يهدد دولة ميانمار بتدخل عسكري تركي ضد ما أسماه بوضوح ‘الإبادة الجماعية‘. قدرت وكالات الأنباء العالمية عدد الضحايا الروهينغيين الذين قتلوا بـ 300 إلى 400 ضحية وهو رقم ليس بالقليل ولكن أن يتم تسمية ذلك ‘إبادة جماعية‘ انطلاقاً من هذا الرقم فتلك مسافة لم يتردد في اجتيازها هذا الشخص الذي يتحمل وزر قتل عدة آلاف من المدنيين الكرد.

ترجمات خاصّة

الكرد: سلاح واشنطن للفوضى الشاملة في الشرق الأوسط (ج 1): سارة عابد*- ترجمة: علي إبراهيم

كانت الحسابات التاريخية للكرد ولسنوات طويلة خاضعة للغموض والارتباك، ونادراً ما تمّت مناقشة هذا الأمر في وسائل الإعلام الغربية الرئيسية حتى وقت قريب. منذ الغزو الأميركي للعراق والصراع القائم حالياً في سوريا، تم إضفاء الكثير من الرومانسية على الكرد من قبل هذه الوسائل الإعلامية وكذلك السياسيين الأميركيين وذلك من أجل تبرير التدخل الغربي في هذين البلدين.

ترجمات خاصّة

ترجمات خاصّة

  • تقدّم جديد لدمشق: لينا كنّوش*- ترجمة: علي إبراهيم
    تقدّم جديد لدمشق: لينا كنّوش*- ترجمة: علي إبراهيم

    إن إعطاء الصبغة الرسمية لدور المراقبين الإيرانيين قد أثار حنق الولايات المتحدة ‘التي تم استبعادها من مسار أستانا مع حليفها الكردي‘ مثلما أثار حنقها فشلها في فرض منطقة عازلة يبلغ عرضها ما بين 30 إلى 60 كيلومتر، في جنوب سوريا، الهدف منها إبعاد القوات الإيرانية عن المنطقة الحدودية مع الجولان. وفي نهاية المطاف تم تبنّي اقتراح بمنطقة عازلة يبلغ عرضها 5 كم.

ترجمات خاصّة

  • غرب بائس! سوريا البطلة.. بشار يسحق داعش: برونو غيغ *- ترجمة: علي إبراهيم
    غرب بائس! سوريا البطلة.. بشار يسحق داعش: برونو غيغ *- ترجمة: علي إبراهيم

    ما الذي لم نسمعه عن هذا الجيش السوري الذي، في هذه اللحظات التي أكتب فيها هذه الأسطر، يحطم الطوق الذي أحكمته داعش حول مدينة دير الزور! هذا الجيش الذي تمّ تحقيره في وسائل الإعلام الغربية، وتمّ اتهامه بأشنع الفظائع، ووصفه بالميليشا التي تعمل لحساب عشيرة بعينها، وجّه صفعة لن تنسى إلى كل هؤلاء الكواسر الذين اتهموه بخدمة سلطة ‘مجرمة‘ بينما هو يقاتل الدودة الطفيلية التي كان المسؤولون الغربيون، هؤلاء الجبناء، يرمون لها الغذاء طوال سنين عديدة.

ترجمات خاصّة