للنقاش

مجازر المستعمرين ومجازر الإسلاميين!: خليل قانصو

كان طبيعيًّا أن تستوقف هذا المراقب، مجزرة الفوعة وكفريا. فلا غلو ولا حرج في القول إن في سوريا ‘ثورة‘ وهابية، القصد هنا أن ‘الثوار‘ الوهابيين هم كمثل كلاب الصيد يطاردون الفريسة لتصير عرضة لنيران الصياد المستعمر العنصري المتغوّل.

للنقاش

الأوطان إذا هُجِرت، والمدارس إذا أغلقت!: خليل قانصو

الوطن كمثل المنزل يحتاج إلى عناية وصيانة، حتى يكون جميلاً وسط حديقة غنّاء. يتوقف ذلك على سكانه وعلى العوامل الطبيعية، بتعبير آخر، يتطلب ازدهار البلاد وتقدم اَهلها، وأجواء داخلية ملائمة للعيش المشترك، بالإضافة إلى الأمن والاستقرار في المحيط الإقليمي، وعلى المستوى الدولي.

للنقاش

الإسلاميون.. من أدوات إسكات، إلى أدوات ضد الوجود: خليل قانصو

المسلم هو إنسان ذوعقيدة دينية، أو بكلام أكثر وضوحًا ودقة، المسلم لديه إيمان بأن الخالق أرسل للناس أنبياء ورسلاً لتذكيرهم بوجوده وإرشادهم إلى مكارم الأخلاق وإلى صلاح الأعمال.

للنقاش

رسائل الرئيس الأميركي الصاروخية في سوريا: د. خليل قانصو

قامت إذن الولايات المتحدة الأميركية بهجوم صاروخي انطلاقا من بوارجها في شرق المتوسط، على قاعدة عسكرية سورية نتج عنه استنادا إلى بيان السلطات السورية سقوط ستة شهداء. و‘خسائر مادية كبيرة‘.

للنقاش

هل يعلن الرئيس الأميركي الحرب الثانية على سوريا؟: د. خليل قانصو

وقع إذن، في أغلب الظنّ، انفجار عبوات محشوّة بمواد كيماوية، في البلدة السورية خان شيخون، فسارعت الحكومة الفرنسية، ومنظمات إنسانية غير حكومية، إلى اتهام الحكومة السورية بارتكاب هذه الفعلة وبادرت إلى دعوة مجلس الأمن الدولي لعقد جلسة طارئة اتضح أثناءها، من خلال مشروع القرار الذي قدّمته الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وإنكلترا.

للنقاش

تجنيد إجباريّ في أمّة: د. خليل قانصو

من البديهي أن الأزمة السورية تتطلب حلاً سوريًّا. أعتقد أن هذه هي العبرة الرئيسية الذي يمكن استخلاصها من الحرب التي تتعرض لها سوريا منذ أزيد من ست سنوات. ومن المعروف أن البحث عن هذا الحل يكون بالتفكير والحوار بين السوريين، يكون بالكلام بين السوريين. ولكن أي فرقاء سوريين يحقّ لهم المشاركة في الحوار؟

للنقاش

  • مع فرانتز فانون.. عن المعذبين في الأرض: خليل قانصو
    مع فرانتز فانون.. عن المعذبين في الأرض: خليل قانصو

    ‘داعش‘ إذن، في أفغانستان، هذه البلاد التي كانت مسرحاً لأول عملية ‘إرهاب إسلامي‘: الفكرة أميركية، العقيدة وهابية، والتمويل سعودي. كان الهدف آنذاك إسقاط الاتحاد السوفياتي الذي كان متداعيًا يوشك على الانهيار من تلقاء نفسه، وعلى الأرجح أن حرب أفغانستان لم تؤثر كثيرًا في تعجيل هذا الانهيار، وبالتالي كان الانتصار الأميركي- السعودي في أفغانستان سهلاً أو نسبيًّا.

للنقاش

  • ‘رسالة الرجل الأبيض الحضارية‘ و‘الشعب المختار‘: خليل قانصو
    ‘رسالة الرجل الأبيض الحضارية‘ و‘الشعب المختار‘: خليل قانصو

    يخيّل إليّ، استنادًا إلى ما يتناهى من أخبار ومعلومات عن الرئيس الاميركي الجديد أنه دمية دعائية، يقوّلها مستخدموها الحقيقيون، في المجمعات الصناعية والعسكرية التي تسيّر إدارة الولايات المتحدة الاميركية، ما يشاؤون، أو بالأحرى ما تمليه الذهنية الإمبريالية في خدمة نظام يشكّل العسكر فيه أداة عدوانية من أجل الاستيلاء على ما لدى الآخرين.