ترجمات خاصّة

فرنسا شريكة في الجريمة الجماعية في اليمن: برونو غيغ*- ترجمة: علي إبراهيم

إن الأسلحة التي يتم استخدامها لارتكاب المجازر بحق الشعب اليمني، لم يعثر عليها التحالف بالقرب من شجرة عيد الميلاد. إنها أسلحة غربية. والقنابل التي يتم إلقاؤها على الأطفال اليمنيين ذات دقة لافتة. تهانينا! إن نظام التحكم الإلكتروني من صنع فرنسي. وبفضل أشعته يمكن لطائرات إف-35 السعودية أن تضرب حيث تشاء.