المغرب العربي

يا حضرة نائب وزير الدفاع: الأمر يتعلق بخيانة شهداء الجزائر وبحنث اليمين: إسماعيل القاسمي الحسني

إن محاولة إيهام الناس بأن الجيش لا يتدخل في الشؤون السياسية بمسوّغ المهنيّة والاحترافية، هذا الطرح بحد ذاته دليل إدانة، ذلك أنه لا يوجد على وجه البسيطة جيش ليس معنيا بشأن سياسة بلده، هذا الشعار الكاذب وغير الواقعي لا يبرئ المؤسسة العسكرية وإنما يعزّز وضعها محل اتهام؛ حفظ أمن الوطن واستقراره عقيدة كلّ قيادة عسكرية واعية بل وواجبها المناط بها ومن صميم مسؤوليتها الدستورية.