تواصل

لا تسألوني لماذا لم أغادر بلدي حتى الآن: د. جميل ركاب

لدي عشرات الأسباب وربما مئات... في الواقع لم أعدهم، لأغادر هذا ‘البلد العظيم‘... وهذه الأسباب لم تتوقف عن الازدياد خلال سنين الحرب السبعة. ففي كل مرة أذهب لمراجعة مؤسسة حكومية أو مخفر شرطة أو أي جهة أخرى... أشعر أن الحياة في هذا البلد صعبة وصعبة جدا والكثير من صعوباتها يتم خلقه من موظفين غير راضين أو آخرين متمردين ولا قانون ليردعهم... في كل مرة كهذه يولد سبب جديد.