مقالات ودراسات

‘الـدّولـةُ الـدّيمقـراطيّـةُ الـواحـدة‘: صالح العاقل

النظـام الـرّسميّ العـربيّ، اليـومَ، تـابـعٌ ومستخـذٍ لحُمـاةِ الكيـان الصهيونيّ ـ ولـلكيـانِ الصهيونيّ نفسـه ـ، لـذلـكَ، نـرى أنّ الأفـقَ الـوحيـدَ الممكـنَ، الآنَ، لتفكيـكِ كيـانِ الفصْـلِ العنصـريّ في فـلسطيـنَ المحتلّـة، الآنَ، يكـونُ بـالمقـاومـةِ الشعبيّـةِ المـرتـكزة على الكفـاحِ المسلّـحِ، داخـلَ فـلسطيـن المحتلّـة، على غـرارِ مقـاومـةِ شعـبِ جنـوبِ أفـريقيـا، بقيـادةِ حـزب المـؤتمـر الأفـريقيّ، وخـارجهـا على غـرارِ المقـاومـةِ الـلبنـانيّـة ‘والسـوريّـة النـاشئـة‘.

للنقاش

مـن دروسِ التنـويـر.. كيـفَ نمنعُ عـودة ‘داعـش‘؟: صالح العاقل

انتهت ‘داعش‘، أو شارفت على الانتهاء، وانتشر مقاتلوها بين الناس، بين من عاد إلى بلده الأصلي، أو استوطن بلداً جديداً، حاملاً معه أفكاره ذاتها ـ إن لم تكن قد رُفدت بما زادها تطرفاً وجهلاً ـ، بانتظار محاولة جديدة لإعادة ما يسمى ‘دولة الخلافة‘ في مكان ما..في زمان ما.

أفكار

الإعلامي والكاتب السوري صالح العاقل يدعو إلى تأسيس جبهة ثقافية لمواجهة ثقافة الظلام والتكفير

دعا الكاتب والإعلامي السوري صالح العاقل إلى تأسيس جبهة ثقافية تقدّمية، وذلك عبر بيان أصدره العاقل، وأكّد فيه أن المعركة الثقافية لا تقلّ اهمية عن المعركة ضدّ الإرهاب. في ما يلي نصّ البيان:

شعر

سلامٌ عليكِ: صالح العاقل

سـلامٌ عـليْـكِ.. وأنتِ تصدّيـنَ سـيـفَ الغُـزاةِ.. بـسـيْفِ اليَـقيـنْ. سـلامٌ عـليْـكِ.. وأنتِ تقوميـنَ كمعجـزةِ اليـاسَمـيـنْ.

شعر

نجمــة: صالح العاقل

أيتهـا النجمـةُ التي تتـأرجـحُ على حبـالِ قلـبي.. بـاعثـةً أشعّتَهـا السّحريّـةَ في ليلـهِ الطـويـل.. فتحيلُـه قُـرصـاً من الفضّـة. أيتهـا الغريبـةُ التي تتمـرْأى في صفحـةِ نفسي.. فترى ذاتَهـا.. الغابـةَ.. والبحـرَ.. والـلّغـةَ.. والمطـرَ..والسّهـوب.

مقالات ودراسات

د. خليل قانصو يردّ على الكاتب والإعلامي السوريّ صالح العاقل

يمكن طرح السؤال من زاوية أخرى، هل كان باستطاعة الولايات المتحدة الأميركية وتركيا و‘إسرائيل‘ أن يشنّوا هذه الحرب على سوريا لولا موافقة ومساهمة فئة من السوريين، وفئة من نظم الحكم في البلدان العربية، وفئة من الجماهير العربية، بالاضافة إلى فئة من المهاجرين في البلدان الأوروبية، أوالغربية، الذين هجروا بلدانا تعيش فيها شعوب تتبع الديانة الإسلامية؟

مقالات ودراسات

هل في سوريا حرب أهلية؟: صالح العاقل

اختارَ الحلفُ شكلَ حربهِ هذه لأنه أُجبرَ على تغيير الرّؤية الاستراتيجية لحروبهِ، بسبب بروز متغيّراتٍ دوليةٍ وإقليميّةٍ قاهرة، ليس من متّسعٍ لشرحها كلّها، هنا، وإن كانَ في مقدّمها شيخوختُه واندحارُ قوّته العسكريّةِ عن العراقِ وأفغانستان، نسبياً، وتآكلِ القوةِ العسكريّةِ للكيانِ الصهيوني، بعد انتصاراتِ المقاومتينِ اللبنانيّةِ والفلسطينيّةِ، بدعمٍ مباشرٍ من سوريةَ وإيرانَ.

مقالات ودراسات

مقالات ودراسات

  • ‘حفيـدة كفتـارو‘ تـرمي حجـراً في مستنقعنـا الضّحْـلِ: صالح العاقل
    ‘حفيـدة كفتـارو‘ تـرمي حجـراً في مستنقعنـا الضّحْـلِ: صالح العاقل

    مـا هـذه الظـاهـرة ‘الفيسبـوكيّـة‘، التي تتمثّـلُ في اصطفـافِ مَـن يـدعـونَ أنفسَهـم ‘مثقفيـن‘ ومَـن ظننّـاهـم ‘متنـوّريـن‘ خلـفَ الأفكـارِ المـلتبسـةِ والمتنـاقضـة والمتخفّيـة بـقبّعـةِ الاعتـدال لــ‘حفيـدة كفتـارو‘؟ألا تعكـسُ خَـواءً فكـريـاً وسيـاسيّـاً لـدى هـؤلاء؟ لقـد تسـلّـلَ ‘الإخـوان المسلميـن‘ والقـوى الـرجعيّـةُ المـرتبطـةُ بمحميّـاتِ التكفيـرِ، مُتخفّيـنَ بقنـاع الاعتـدال، ومـن داخـلِ ‘البعـث‘ ـ حـزب السّـلْطـة نفسـه ـ إلى مـؤسسـاتِ الـدولـةِ، وأخْـوَنـوهـا، وأخْـوَنـوا ‘اقتصادهـا‘ و‘تعليمهـا‘ و‘ثقـافتَهـا‘ و‘إعـلامهـا‘.