لم نخذل أحدًا يومًا، ولن نفعل: ناجي أبو سعيد

2016-12-26 10:39 AM تواصل
لم نخذل أحدًا يومًا، ولن نفعل: ناجي أبو سعيد
بشار الاسد هو رمز لمرحلة من تاريخ سوريا و العالم يراها الجميع كل من زاويته، ولكن يتفق الجميع على امر واحد على الاقل، وهو أن هذا الرجل ساهم في تغيير موازين القوى العالمية وافشل ومايزال مخططا كان يراد به تقسيم المنطقة باعتراف خصومه. وايضا كان وما يزال سيدا مستقلا بقراره السوري، وهذا باعتراف حلفائه. 
 
في مستقبل ليس ببعيد، سيعترف خصومه بانتصار بلده سوريا امّ العالم الجديد، وسيفخر الكثيرون بانهم عاشوا في زمن بشار الاسد. وحتى اعداء سوريا وشعبها سيكونون مضطرين ان يرووا لأبنائهم واحفادهم انهم خسروا يوما، وانهم خرجوا اذلاّء من وطن رفض الذل وقاوم كل العالم وانتصر بقيادة هذا الشاب الذي احبه شعبه و بادله الوفاء.
 
ان لا يتم انصاف هذا الرجل عالميا امر نتفهمه، ولكن ان تتم شيطنته في بلاد دفعت سوريا وتدفع الكثير لعدم تخليها عنها، فهذا امر غير مفهوم على المستوى الشعبي. يا اهلنا في فلسطين والاردن ولبنان، لقد باعكم حكامكم و مسؤولوكم واملكم فقط و خلاصكم فقط عنوانه سوريا، قفوا مع انفسكم ومع مصالحكم لمرة واحدة على الاقل، وادعموا سوريا وقائدها، فنحن لم نخذل احدا و لن نفعل حتما بعد الانتصار، وها نحن ننتصر. 
 
تحيا المقدسة سوريا.

التعليقات

كتابة تعليق جميع الحقول مطلوبة.




انقر هنا للتحديث: تحديث

الأخبار ذات الصلة

كاريكاتير

داعش