خاتمة المطاف: إردوغان يستسلم للأسد. ترجمة: علي إبراهيم

2017-10-06 00:55 AM ترجمات خاصّة
خاتمة المطاف: إردوغان يستسلم للأسد. ترجمة: علي إبراهيم
أشار معلق في صحيفة آيدينليك التركية في مقالٍ نشر يوم 3 تشرين الأول الحالي إلى محاولات أنقرة الهادفة إلى إعادة العلاقات مع سوريا وإلى الشروط التي تضعها دمشق من أجل استئناف العلاقات مع تركيا.
 
وألمح كاتب المقال إلى التصريحات الأخيرة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان التي تحدث فيها بشكل صريح عن الاتصالات التي أجرتها أنقرة مع سوريا إضافةً إلى العراق وإيران بهدف البحث في شؤون المنطقة، ووصف الكاتب ذلك بأنه "بداية عهدٍ جديد" في السياسة التركية تجاه دمشق.
 
وبحسب الكاتب، فإن الشروط التي وضعتها دمشق لاستئناف العلاقات مع أنقرة هي: إقامة علاقات واضحة ورسمية من الجانبين، تقديم خريطة طريق محددة من قبل تركيا وبحضور حلفاء دمشق (روسيا وإيران) كمراقبين لهذه العلاقات.
 
نتيجةً للانتصارات البارزة للحكومة السورية وحلفائها ولفشل المجموعات الإرهابية و حماتها، يزداد عدد الدول التي تسعى لمراجعة سياساتها تجاه دمشق ومن بين هذه الدول تركيا.
 
في هذا الإطار، جرت اتصالات ولقاءات بين الحكومة السورية ومسؤولين من حزب الوطن التركي، بصفتهم ممثلين لأنقرة، خلال زيارتهم لدمشق.
 
موقع بارس توداي
 
5 تشرين الأول 2017
 
المصدر:
http://parstoday.com/fr/news/middle_east-i47177-erdogan_a_fini_par_c%C3%A9der_face_%C3%A0_assad
 

التعليقات

كتابة تعليق جميع الحقول مطلوبة.




انقر هنا للتحديث: تحديث

الأخبار ذات الصلة

كاريكاتير

عهد التميمي