قصص لا تصدق عن النحس الذي سببه أردوغان للآخرين: يلماز أوزديل- ترجمة: سومر سلطان

2017-11-25 19:33 PM ترجمات خاصّة
قصص لا تصدق عن النحس الذي سببه أردوغان للآخرين: يلماز أوزديل- ترجمة: سومر سلطان
نشرت صحيفة تركية معارضة تقريراً عن النحس الذي يحل بكل من امتلك علاقة جيدة بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحاشيته المقربة. ويقول كاتب التقرير، في صحيفة «سوزجو»، إنه منذ أن بدأ بجمع الملاحظات حول نحس هذه الحكومة كانت عبارة عن مقطع واحد، ولكنها بمرور الوقت باتت لا تسعها صفحة الجريدة. (المترجم)
 
يقول التقرير:
 
قدم القذافي جائزة لزعيمنا العالمي (أردوغان) تم قتل القذافي بهرس رأسه بالحجارة.
احتضن كل من حسني مبارك ورئيسنا السابق عبد الله غول بعضهما البعض، وضعوا مبارك في القفص.
أصبح زعيمنا العالمي أخاً للأسد، منذ ذلك اليوم يستمر السوريون بقتل بعضهم البعض.
زار رئيسنا باكستان، استهدفوا بنازير بوتو بتفجير.
تحدث رئيس وزرائنا في البرلمان اللبناني، في اليوم التالي بدأ العدوان على لبنان.
زار رئيسنا اليمن مع وزرائنا، وأنشدوا سوية أنشودة اليمن، وهطلت دموعهم من التأثر، بدأت الحرب الأهلية في اليمن.
صافح رئيس وزرائنا الزعيم الفلسطيني، في تلك الليلة انهمرت الصواريخ على غزة.
طار رئيس وزراء الأردن إلى أنقرة، استقال قبل أن يعود إلى الأردن.
تقاربنا مع جورجيا، وضم زعيمنا العالمي (الرئيس الجورجي) ساكاشفيلي، في اليوم التالي دخلت الدبابات الروسية إلى جورجيا، وتم نزع الجنسية الجورجية عن ساكاشفيلي، وفر إلى أوكرانيا، ولكنهم طردوه من هناك، فلجأ إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
عندما منح الملك السعودي أوسمة لزعيمنا العالمي ورئيس وزرائنا كان بأتم صحة، فجأة تعرض للشلل ومات.
ذهب رئيس وزرائنا إلى العراق، وعندما كان لا زال هناك، تعرض المجلس العراقي للمداهمة واقتياد الوزراء رهائن.
طبقنا سياسة الانفتاح على أفريقيا، لم تبقى دولة من تونس وحتى ساحل العاج لم تحدث فيها مجازر.
أكل (الرئيس السوداني) البشير طعامه لدينا في قصر تشانكايا، انقسم السودان رسمياً إلى جزأين.
جاء رئيس الأرجنتين، ولما عاد أصيب بالسرطان.
جاء رئيس وزراء ألبانيا للمشاركة في عرس بلال أردوغان، نجل زعيمنا العالمي، استيقظ في اليوم التالي على آلام مبرحة، فتم نقله إلى المشفى، حيث استؤصلت مرارته.
أعلنا العام 2010 عام اليابان، دمرهم التسونامي عام 2011، وفوقها انفجر مفاعل نووي لديهم.
زار رئيس وزرائنا كوريا الجنوبية، لأول مرة منذ خمسين عاماً قصفت كوريا الشمالية جارتها الجنوبية.
زار رئيس وزراء اليونان الأولمبيادات الشتوية لدينا، انفجر أول عصيان شعبي في اليونان، واستقالت الحكومة.
اجتمع الرئيس العراقي طالباني مع رئيس وزرائنا، منذ ذلك اليوم اختفى عن الأنظار، وتقول بعض المصادر إنه مربوط إلى آلة الحياة النباتية، وتزعم مصادر أخرى أنه متوفى.
جاء رئيس وزراء رومانيا، ووقع بعض الاتفاقيات، وما أن عاد إلى بلاده حتى قدم استقالته.
كان (رئيس الوزراء الإيطالي السابق) سيلفيو (صديق أردوغان الشخصي) أغنى رجل في بلاده، أدانه القضاء، وحكم عليه بتقديم خدمات اجتماعية، وقام بأعمال الزبالة في دار للمسنين.
استقبل رئيس الوزراء البرتغالي رئيس وزرائنا مصافحاً إياه، وبعدها ذهب إلى رئيسه وقدم له استقالته.
أزلنا الفيزا مع أوكرانيا، تم اعتقال رئيس وزراء أوكرانيا.
أقمنا اتصالات مع بولونيا، سقطت طائرة رئيس بولونيا.
تم الإعلان عن زيارة لزعيمنا العالمي إلى كوسوفو، وتم تعليق لوحات ترحب به في شوارع كوسوفو، قبل أن يطأ زعيمنا العالمي أرضهم باثني عشرة ساعة سقطت الحكومة الكوسوفية.
تم الإعلان عن زيارة زعيمنا العالمي إلى أمريكا، ولكن يبدو أن الرئيس الأمريكي كان عارفاً بما سيحدث فنشر صورته حاملاً عصا بيسبول (أثناء حديث هاتفي له مع أردوغان) لكن زعيمنا العالمي تصرف بعزيمة، وأصر على زيارة أمريكا في العام الذي تلاه، تم إعلان أوكلاهوما منطقة كوارث.
تم الإعلان عن زيارة لرئيس وزرائنا إلى فلسطين للمصالحة بين فتح وحماس، بمجرد الإعلان عن هذا سقطت الحكومة الفلسطينية.
ذهب رئيسنا إلى السويد، على الفور ماتت أميرة السويد، وطارت دراجة أحد رجال الشرطة السويديين المكلفين بحماية رئيس وزرائنا إلى القناة المائية، فمات بدوره، تم دفنه والأميرة بنفس الوقت.
جاء الأمين العام للناتو، سقط في حمام الفندق، وانخلع كتفه.
جاء وزير خارجية روسيا، سقط عن الردج، وانكسرت يده اليسرى من المعصم.
جاء رئيس جورجيا، وزار مخيماً أقامه دراجون جورجيون، سقط عن دراجته، وكسرت ذراعه.
زارنا وزير خارجية بوكينا فاسو، وبينما كان في المؤتمر الصحافي المشترك مع وزير خارجيتنا قام الأخير بالإطالة بالمؤتمر حتى انهار وزير خارجية بوركينا فاسو كقرمة الحطب، ولم يستعد وعيه إلا بصعوبة في المشفى.
جاء البابا بنديكتوس إلى تركيا، وتعارف مع جماعتنا، فجأة قدم استقالته، وكان أول بابا يترك منصبه قبل وفاته منذ 700 عام.
ذهبوا إلى مرسي، وربتوا على ظهره، حصل انقلاب في مصر، خرج مبارك من القفص ودخل مرسي بدلاً عنه.
ذهب زعيمنا العالمي إلى الأرجنتين للمشاركة في تصويت الأولمبياد، بعد أن صافح الرئيس الأرجنتيني تعرض الأخير لنزيف دماغي.
فازت طوكيو بتنظيم الأولمبياد، وذهب زعيمنا العالمي إليها للتهنئة، استقال محافظ طوكيو.
أزلنا الفيزا مع جنوب أفريقيا، توفي نيلسون مانديلا.
صافحت أنجلينا جولي يد جماعتنا، عادت إلى بلادها واستأصلت ثدييها، ووصلت إلى الطلاق مع براد بيت، ولا زال وضع العائلة معلقاً.
استقبل رئيسنا نظيره الأماني في قايسري، ثم رد له الزيارة في بلاده، بالنتيجة استقال رئيس الجمهورية الألماني لأول مرة في التاريخ.
ذهب رئيسنا إلى إيطاليا، استقالت الحكومة الإيطالية.
اضطر رئيسنا في رومانيا دون رغبته بسبب الظروف الجوية، ولم يتمكن من الذهاب إلى فلورنسا، يظهر أن الإطاليين اعتبروا أن فلورنسا هي المدينة الأوفر حظاً، فكلفوا رئيس بلديتها بتشكيل حكومة.
ذهب رئيسنا إلى ليتوانيا، بعدها انهار سوبرماركت في ليتوانيا، ومات 54 شخصاً، واستقالت الحكومة الليتوانية.
كان رئيس فرنسا جالساً هانئاً في باريس، فجأة عنَّت على باله فكرة المجيء إلى أنقرة. قبل قومه بثلاثة أيام تم كشف علاقته مع عشيقته، أسعفت السيدة الأولى إلى فرنسا، ثم تطلقا، وانتهت حياة الرجل السياسية.
استقبل زعيمنا العالمي الرئيس الأوكراني في أنقرة، وقرر الزعيمان أن ينتجا سوية طائرات من طراز أنطونوف، انفجرت حرب أهلية في أوكرانيا، ولجأ الرئيس بجلده إلى روسيا.
جلب السفير الإيطالي أول سيارة فيراري يقودها مايكل شوماخر، كي يقوم يالدعاية لبلاده. لم يكد يمضي شهر حتى اصطدم رأس شوماخر بصخرة، ولا زال مغمى عليه حتى الآن.
قلدت ملكة بريطانيا رئيسنا ميدالية الفروسية، قال الشعب الانكليزي بريكسيت (للخروج من الاتحاد الأوربي) وفيما كان زوج الملكة دوق أدنبره رجلاً كالسبع، انهار فجأة، حينما يرى الملكة يسأل عمن تكون هذه. سُحبت منه صلاحياته الملكية، وربما ينسحب الأمر على الملكة ذاتها.
تم الإعلان عن زيارة لرئيسنا إلى هولندا، انهار جبل ثليجي على أمير هولندا، ودخل مرحلة الحياة النباتية. وما أن وطأت قدم رئيسنا الأرض الهولندية حتى استقالت حكومة هولندا.
قامت ملكة هولندا برد الزيارة، وقلدت رئيسنا وسام الأسد الهولندي، مات الأمير، وتنازلت الملكة عن العرش، فلما رأت الحكومة الهولندية أن البلاد تتهاوى منعت وزراء حكومتنا من دخول أراضيها.
زار زعيمنا العالمي المكسيك، أعلن الرئيس الأمريكي ترامب أنه سيبني جداراً عازلاً على الحدود مع المكسيك.
زار شيلي، بدأت محاكمة نجل الرئيس الشيلي وزوجته بتهمة الفساد.
زار الإكوادور، وقع زلزال بقوة 7.8 درجة ريختر فيها.
استقبل رئيس فنزويلا في قصر مابين، قفز التضخم في فنزويلا إلى 800%، بات الخبز يباع في السوق السوداء، وتم اعتقال زعماء المعارضة، ووقعت البلاد في الفوضى.
وقعنا معاهدة صداقة وتعاون مع الباراغواي، بعد ثلاثة أشهر نزل الشعب الباراغواني إلى الشوارع، وأحرق مبنى الكونغرس.
قال (أردوغان) إن المسلمين هم من اكتشفوا كوبا، وزار كوبا مفتتحاً مسجداً فيها، لم يتحمل كاسترو المزيد فتوفي.
في مهرجان خطابي قدم السيد بينالي (يلدرم) كوريا الجنوبية كمثال، لم تمضي أربع وعشرون ساعة حتى تم اعتقال الرئيس الكوري الجنوبي بسبب الفساد، وبدأت محاكمته بتهم تصل عقوبتها إلى السجن المؤبد.
جاء الرئيس الباكستاني إلى أنقرة، لم يكد يعود حتى انكشف اسم ابنته في وثائق بناما، قدم استقالته.
أصبحوا أصدقاء لقطر، تم إعلان قطر بلداً داعماً للإرهاب، حتى الملديف قطعت علاقتها بها.
أسست إسبانيا «التحالف الحضاري»، توفي رئيس وزراء إسبانيا، الذي أسس هذا التحالف، وهو ما زال في الواحدة والخمسين من عمره، بدأت محاكمة ابنة الملك وزوجها بسبب الفساد، وحجزت المحكمة على أموالهما، واضطر الملك إلى التنازل عن العرش، أعلنت كتالونيا استقلالها. كانوا يريدون أن يتحالفوا مع حضارتنا، اليوم هم على هاوية الانقسام.
 

التعليقات

كتابة تعليق جميع الحقول مطلوبة.




انقر هنا للتحديث: تحديث

الأخبار ذات الصلة

كاريكاتير

فلسطين للفنان إحسان الشمندي