وزارة الدفاع الروسية: الدور الإيجابي الوحيد لـ‘التحالف الدولي‘ أنه لم يتمكّن من تدمير بقيّة المدن السورية كما فعل في الرقّة

2017-12-10 20:30 PM سوريا والعالم
وزارة الدفاع الروسية: الدور الإيجابي الوحيد لـ‘التحالف الدولي‘ أنه لم يتمكّن من تدمير بقيّة المدن السورية كما فعل في الرقّة
أكدت وزارة الدفاع الروسية أن غارات “التحالف الدولي” غير الشرعي بقيادة الولايات المتحدة كانت موجهة بالدرجة الأولى ضد مواقع الجيش السوري وتسببت بتدمير مدينة الرقة بشكل كامل.
 
وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم: إن أول نتيجة لـ “التحالف الدولي” خلال السنوات الثلاث الماضية تمثلت في تدمير مدينة الرقة وقصف المدنيين فيها.
 
وكان “التحالف الدولي” المزعوم ضد تنظيم داعش الإرهابي أقر باستخدامه قنابل الفوسفور الابيض المحرمة دوليا خلال قصفه مدينة الرقة ما تسبب باستشهاد العديد من المدنيين.
 
وسخرت الوزارة من مزاعم “التحالف الدولي” عن مساهمته في القضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية بالقول: “اذا كان هناك أي دور ايجابي (للتحالف الدولي) في سورية فهو أنه لم يتمكن من تدمير بقية المدن السورية بالقصف المتواصل”.
 
وأشارت الوزارة إلى أن “التحالف الدولي” سمح لارهابيي تنظيم “داعش” في الرقة بمغادرة المدينة والانضمام الى ارهابيي التنظيم في دير الزور.
 
وأكدت شبكة “بي بي سي” البريطانية والعديد من التقارير الإعلامية أن واشنطن ومجموعات “قسد” التابعة لها قامت بعقد اتفاقات مع إرهابيي “داعش” لنقلهم من داخل مدينة الرقة باتجاه دير الزور للقتال ضد الجيش العربي السوري وحلفائه.
 
ولفتت الوزارة في بيانها إلى أن “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة “كان يركز بالأساس على مواجهة القوات السورية حيث قصف مواقعها بشكل مباشر أحيانا”.
 
وتعمد طيران ما يسمى “التحالف الدولي” أكثر من مرة قصف مواقع للجيش العربي السوري للتأثير على سرعة تقدمه في عملياته ضد تنظيم “داعش” وإعطاء التنظيم التكفيري فرصة للملمة صفوفه المتقهقرة فقد قصفت مقاتلات أمريكية في أيلول من العام 2016 احد مواقع الجيش العربي السوري في جبل الثردة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي ما تسبب بارتقاء عدد من الشهداء ووقوع عدد من الجرحى الامر الذى مكن ارهابيي تنظيم “داعش” من السيطرة على جبل الثردة في محيط مطار دير الزور العسكري.
 
وأشارت الوزارة إلى أن الجيش العربي السوري “نجح بمساعدة القوات الجوية الفضائية الروسية بالقضاء على تجمعات التنظيمات الإرهابية في أغلب الأراضي السورية”.
 
وتشارك القوات الجوية الروسية منذ أيلول عام 2015 بناء على طلب من الجمهورية العربية السورية في دعم جهود الجيش العربي السوري في حربه على التنظيمات الإرهابية.

التعليقات

كتابة تعليق جميع الحقول مطلوبة.




انقر هنا للتحديث: تحديث

الأخبار ذات الصلة

كاريكاتير

عهد التميمي