الرئيس التشيكي: السياسيون الأوروبيون “جبناء” ولا يعملون على مكافحة الإرهاب

2017-01-04 17:01 PM دولي
الرئيس التشيكي: السياسيون الأوروبيون “جبناء” ولا يعملون على مكافحة الإرهاب
وصف الرئيس التشيكي ميلوش زيمان السياسيين الأوروبيين بـ “الجبناء” موضحا أنهم وبدلا من العمل على مكافحة الإرهاب “يقومون بإرسال برقيات التعزية وتنظيم المسيرات والمظاهرات بعد وقوع الهجمات الإرهابية في دولهم”.
 
وقال زيمان في حديث لموقع أوراق برلمانية الالكتروني التشيكي: إن هذه السياسات تذكره بسياسة “الاسترضاء” التي سادت في الثلاثينيات من القرن الماضي حيث كان الزعيم النازي ادولف هتلر يقوم باستفزاز دول اوروبا بشكل مستمر فيما تكتفي هذه الدول باصدار بيانات الاحتجاج.
 
وأشار زيمان إلى أن التنظيمات الإرهابية التي ظهرت مؤخرا كـ “داعش” و”جبهة النصرة” شديدة الخطورة لأنها تحمل “أيديولوجية كراهية دينية”.
 
وكشف زيمان أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغه بأن روسيا تحضر لمشروع قرار ستطرحه في مجلس الأمن حول مكافحة الارهاب مبينا أنه سيحض الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب خلال لقائه المنتظر معه في نيسان القادم وكذلك الرئيس الصيني على دعم هذا المشروع.
 
من جهة ثانية انتقد رئيس حزب الحرية والديمقراطية المباشرة النائب في البرلمان التشيكي توميو اوكامورا سياسة المعايير المزدوجة التي يعتمدها الغرب تجاه القضايا الدولية.
 
وأوضح اوكامورا في حديث له أن النظام السعودي يمول الإرهاب والتطرف ويثير الحروب ويمارس القتل والتعذيب ويتم التغاضي عن جرائمه لأنه يطيع الغرب في سياساته ومصالحه.
 
ولفت اوكامورا إلى أن عددا من الأنظمة الخليجية لا يعرف ما هي الديمقراطية والانتخابات ولا نشهد أي تحرك من قبل الغرب تجاهها فيما يتم توجيه حملات التحريض والتضليل تجاه سوريا التي تعتبر رائدة في الديمقراطية والحريات وحقوق المرأة.

التعليقات

كتابة تعليق جميع الحقول مطلوبة.




انقر هنا للتحديث: تحديث

الأخبار ذات الصلة

كاريكاتير

فكر إرهابي