أسماء وألقاب السيدة السماوية السورية: فايز مقدسي

2017-01-11 18:59 PM مقالات ودراسات
أسماء وألقاب السيدة السماوية السورية: فايز مقدسي
عبر مسيرة الزمن ومنذ حوالى أكثر من ستة آلاف سنة من اليوم احتلت المرأة في  ثقافة وروحانية سوريا العظمى، من لبنان إلى الشام إلى الاردن إلى فلسطين إلى العراق إلى قبرص مكان الصدارة في النظرة السماوية  إلى الكون وإلى الحياة،
 
فكانت هي التي  تحمل الحياة (الحبل) وهي التي تهب (الولادة) وهي التي تغذي (الرضاعة) وهي التي تعلّم الرجل السبيل إلى الاستقرار والعمران. لذلك كانت هي سيدة السماء والأرض (بالسومرية: نين_ان_كي)، وهي سيدة الحياة (بالسومرية نين_تي)، وهي  الملكة المتوجة (بالسومرية  نين_كال) وهي الكاهنة العظمى (بالبابلية القديمة: ناديتو/م) أي الوساطة التي تربط بين المرئي (الأرض وما عليها) واللامرئي أي (السماء والقوى السماوية). أي أنها كانت بمثابة جسر رمزي بين النظام الإلهي والنظام الأرضي، أو بين الله والإنسان.
 
وكانت تتربع كملكة على عرش الحكمة  وتسهر على حركة الكون وعلى  حفظ نظام حركة الأجرام والكواكب والأفلاك، وتعمل على استمرار مجرى الأنهار وإنزال المطر الضروري للزراعة وابتكار الترياق لكل مرض أو وباء. وكانت هي التي تفسر كلام الله والملائكة الذين يتكلمون في الأحلام مع البشر، باعتبارها الكاهنة الكبرى، وهي التي تنقل الوحي. ولقد كانت أيضًا انعكاس مملكة النور الأبدي ونور أعمال الله التي تضئ طريق الإنسان. وهي القوة التي تخضع لها وحوش البراري  وحيوانات الأرض وحيتان البحر. وهي أيضًا البنّاء (المهندس المعماري) التي تبني وتقيم معابد الله على الأرض، كما تدل هذه العبارة باللغة السورية الحثية_ السومريةالقديمة (نين_ ايه_ مو_ اون_ دو ) وبالحرف اللاتيني ولضبط اللفظ
 
 NIN_E_MU_UN_DU
 
أي، وحرفيًّا: السيدة التي تبني المعبد أو بيت الله.
 
وتسمّى أيضًا بالمرأة الكونية.  
 
وكذلك كانت المرأة في الثقافة السورية القديمة، وقبل أن تحطّ من شأنها وتقيّدها العبادات التي أتت فيما بعد باسم الأديان، وتعتبرها أقلّ شأنًا من الرجل/ الذكر، كانت أعلى شأنًا من الملائكة، حيث أن النصوص القديمة  لم تتردد أن تطلق عليها لقب: ملكة الملائكة وكل قوى السماء. ولذلك نرى أن حوّاء الأولى (ليليت)  السورية  أي (بعليت) مؤنث البعل_ السيد، التي خلقها الله مثلما خلق آدم وفي الوقت نفسه وليس من ضلع آدم وبعده، والتي شوّهت التوراة صورتها، تتعالى على آدم وترفض أن تكون تحته أثناء الفعل الجنسي لأنها ليست أقل قدرًا منه. ولقد تمّ نبذها واعتبارها روحًا شيطانية وطردها من الجنة وصنع حوّاء محلّها التي قبلت الخضوع لآدم (الرجل) كما أمرها الله. وندر، وكالعادة من يعرف هذه الحكاية. 
 
وإلى من يقرأ أكثر الأسماء والألقاب ذات الدلالة التي أطلقت على المرأة  بأكثر لغاتنا السورية القديمة من السومرية إلى الأمورية_ الكنعانية إلى البابلية القديمة إلى الحثية_ الحورية_ الميتانية إلى الآرامية_ السريانية، والتي ترجمت  ونقلت إلى العربية بعد ظهور المسيحية، وصارت تطلق كلها على مريم أم المسيح السوري. ومن هذه الأسماء ما أطلق أيضًا بعد الإسلام على فاطمة ابنة الرسول التي تلقّب وإلى اليوم بفاطمة الزهراء إشارة إلى كوكب الزهرة الذي كان لقبًا اشتهرت به عشتار على نحو خاص. وجدير بالذكر هنا أن اسم فاطمة يتطابق مع  الكلمة اللاتينية القديمة التي تعني القدر، وهي تأتي في صيغة (فتوم أو فطوم لتقابل الطاء والتاء في صوت واحد لغويًّا) وهي تكتب باللاتينية على النحو التالي
 
FATUM
 
والتي  تعني، وكما سبق القدر والمصير. ولا ننسى أننا نستعمل الكلمة كما هي باللاتينية حتى اليوم في صيغة (فطوم)، أي صيغة التصغير والتدليل لاسم فاطمة.
 
كل الأسماء والألقاب التي ذكرتها والتي سوف أذكرها تمّ إطلاقها وعبر التاريخ وبكل لغاتنا على السيدات السماويات إينانا السومرية وعشتار البابلية وعنات الكنعانية وهيفا الحثية وعشتروت العهد الفينيقي وأجارتيس (عشتروت) في معبد  (منبج) في العهد الآرامي. ومن ثم على مريم أم المسيح السوري.
 
شآمية
 
وإليكم أكثر تلك الألقاب والأسماء:
 
ملكة السماء
 
عرش الحكمة
 
البتول
 
العذراء
 
عيون الماء
 
أنفاس القدرة الإلهية
 
سيدة السنابل
 
وردة الربيع
 
نجمة الصباح
 
نجمة المساء
 
ابنة القمر
 
القمر البدر
 
الأثيرة/ المحبوبة
 
سيدة الحب
 
الشمس الساطعة
 
قوس قزح
 
زنبقة الينابيع
 
سيدة العجائب/ يوجد كنيسة في حلب بسوريا تحمل هذا الاسم.
 
سيدة الشفاء
 
شجرة الزيتون المحملة
 
الأم الحزينة
 
سيدة الآلام
 
سيدة الطيب/ العطر
 
سلّم السماء
 
سيدة الزنابق
 
الوردة المتفتحة
 
الجنائن المسورة
 
الزنبقة بين الأشواك
 
ينبوع البساتين
 
أمّ الله
 
الحبل بلا دنس
 
اللات (علات) العالية
 
النائمة التي لا تموت
 
مار_ يم أو مريم/ المياه العظمى
 
رحم العالم
 
رحمة العالم
 
شجرة المر
 
السيدة
 
الأم العظمى
 
ليل_ ت (بعل_ ت) صيغة المؤنث
 
مونوس (اسم سومري) العذراء البكر
 
لوكال مامتي (اسم سومري) الأم المتوّجة
 
براءة (اسم باليمنية _ الإثيوبية القديمة) البراءة أو النقاء الأول
 
اريننا (اسم حثي) سيدة الشمس
 
نين كال_ مينوس _ مامتي (اسم سومري) الأم العذراء
 
هيفا (هيفاء) اسم حثي/ السيدة الملكة
 
انا الحبل بلا دنس/ عبارة لاتينية
 
في الأصل
 
Que soy era Immaculada conception
 
 يا بنت ابنك
 
يا أمنا التي في السماوات
 
الملكة الجميلة
 
عذراء المجد
 
سيدة النعمة
 
أم وبكر
 
سيدة العذارى
 
سيدة الحنان.
 
كما أن كل كنيسة كبرى تبنى في مدينة فإنها عادة تحمل اسم (سيدة) فنقول سيدة (حريصا) وسيدة (دمشق) وسيدة (باريس) إلخ.
 
وهناك اسم باليونانية القديمة هو فيتيت
 
PYHTITE
 
ويعني الكاهنة التي تنقل وتفسّر الوحي، ولقد أطلق على مريم.
 
وقد رأيت أنه يتطابق مع كلمة (فتح)، وإلى اليوم نسمي المرأة المختصة بقراءة فنجان القهوة، بـ(فتّاحة فال) أو (فتحت فال) أي تنبأت بما سوف يحدث. فيكون المعنى قريبًا من الكلمة اليونانية القديمة.
 
 
 
وفي الختام، فهناك عبارة  بالإنجليزية شائعة جدًّا  تخصّ مريم العذراء ودورها كأمّ العالم وهي
 
The Greatest Mother in the world
 
وترجمتها
 
أعظم وأجلّ أمّ في العالم.
 
وهكذا نرى أن أسماء أمّنا وسيدتنا السورية القديمة من إننانا إلى عشتار إلى عنات إلى هيفا إلى عشتروت إلى مريم، شاعت في العالم أجمعه، ولا تزال إلى اليوم سيدة العالم كما هي سوريا أمّنا جميعًا.

التعليقات

  1. منى خليل
    #1 منى خليل 13 January, 2017, 18:00

    السيد فايز مقدسي المحترم, كشروق الشمس بعد يوم ماطرٍ كئيب تُطِلّ علينا بموضوعاتك القيّمة والتي ماعادت تستهوي إلا القلائل من شعوبٍ لم يعد يستهويها إلا حديث التخلف عن الأديان والمذاهب. هي المرأة السورية التي حوّلها إرهاب الدين إلى عورة مقموعة لاحول لها ولاقوة, لابل عملَ الفاسدون على استبدال إسمها وحضارتها المشرقة إلى اسماء لاتاريخ لها ولاأصل ولاأخلاق. أشكرك على موضوعك القيّم والذي أعتبره جهاداً حقيقياً لحفظ أمانة التاريخ. تحياتي لك وشكراً لموقع أورهاي

كتابة تعليق جميع الحقول مطلوبة.




انقر هنا للتحديث: تحديث

الأخبار ذات الصلة

كاريكاتير

ترامب في السعودية