رسالة إلى نتنياهو.. أنت تعرف، ونحن نعرف: غسّان أديب المعلّم

2017-04-27 19:02 PM ضربة معلّم
رسالة إلى نتنياهو.. أنت تعرف، ونحن نعرف: غسّان أديب المعلّم
شوف ولاك عرصة 
بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية بعشرين عامًا اكتشفت إحدى البعثات جنديًّا يابانيًّا، يرفع علم بلاده، مرابضًا في جزيرة مجهولة انقطع فيها الاتصال عن قطعته العسكرية، ورفض ترك السلاح حتى يقولوا له بأن اليابان انتصرت وهي انتصرت بالفعل. 
في كل مرة تضرب فيها وطني، سواء في مطار أو مركز أبحاث أو مجزرة يقوم بها عملاؤك، تعرف بأني أبكي وأنفجر وأنجرح وتضيق الدنيا فوق كل ضائقة، بسبب عجزي لعدم امتلاكي القرار. 
أعرف بأنك في كل مكان حولي، 
في المنهاج.. في الفساد.. في الغلاء والقضاء، 
أعرف سلاحك الوهابيّ قبل النوويّ، 
أعرف حلفاءك الناطقين بالعربية، 
وأعرف بأنك تعرف وتضحك على حالي، وأنا ابن الشهيد المقهور الذي لم يسمع نداء ظلمي وقهري أحد، 
وبأن لا حضن لي في وطني الذي اتسع حضنه للإرهاب فقط، وبقيت شاردًا في الأفرع والمحاكم والحرمان. 
أعرف بأن طموحاتك لن تتوقف عند ضرب المطارات، أو حتى احتلال درعا، وحتى من جهة الشمال، 
وأعرف بأنك تعرف بأننا لسنا قادرين على حبة البطاطا أو البندورة أو الوقوف بوجه مسؤول أو ظالم، 
وأعرف بأنك تعرف كلّ كلمات أبناء وطني، من محتفظ بحقّ الردّ، وممّن يريد الردّ، وممّن يسأل عن حليف، وممن يبحث عن كلمات لرفع المعنويات، وحتى ممن يحملون الجنسية السورية ويهلّلون لضرباتك، 
فقط، الشيء الوحيد الذي لا تعرفه والذي لن تفهمه حتى لو عرّفتك عليه 
هل تذكر ذلك الجنديّ اليابانيّ في بداية رسالتي 
هناك ملايين السوريين الذي يضعون هذا الجندي بجيوبهم الصغيرة. 
أنا لست مسؤولاً أو صاحب قرار أو حتى مختارًا لأرفع معنويات، 
أنا السوريّ الذي أمتلك روح سوريا 
والروح السورية لم ولن تموت يا نتنياهو. 
رغم القهر، رغم الحزن، رغم الفقر، رغم الأسى، رغم الواقع الأليم وضعف الإمكانيات، رغم النووي الذي تمتلكه وذراعك الوهابيّ وعملائك في الداخل، ورغم المؤامرات والدسائس والخطط والبروتوكلات، أقول لك أنا المحروم المقهور وباسم كلّ سوريّ فقير، بأن الروح السورية لن تموت. 
وختامًا، ومع كأس الشاي والحمراء الطويلة والحزن الذي يحاصرني أقول لك.. نحنا السوريين ولاك  
 
المرسل: نحنا السوريين ولاك
 

التعليقات

  1. الافق برق ابو كميت
    #1 الافق برق ابو كميت 29 April, 2017, 12:28

    حياك الله ...

  2. رامي اوطه باشي
    #2 رامي اوطه باشي 29 April, 2017, 01:01

    عاشت سورية وعشتم يافقراء الوطن وشرفاءه.

كتابة تعليق جميع الحقول مطلوبة.




انقر هنا للتحديث: تحديث

الأخبار ذات الصلة

كاريكاتير

عهد التميمي