سوريا لأكثريتها: محمد سعيد حمادة

2016-12-05 22:18 PM أرض - أرض
سوريا لأكثريتها: محمد سعيد حمادة
"معارضة" ولديها دبّابات ومدافع وصواريخ ومضادّات طيران. "معارضة" وتسجن وتعذّب وتقتل وتمثّل بكلّ من يختلف معها، ولو قليلاً. "معارضة" وتقصف المدارس والمستشفيات وتقتل أبناء شعبها. "معارضة" وتمنع التعليم وتجعل من المدارس مقرّات لأفّاقيها.
"معارضة" لا تعرف سوى الساطور، والأنكى أنها "معتدلة". "معتدلة" ومرجعيّتها كلّها ابن تيمية.
ليس غريبًا على الغرب الاستعماريّ تبنّيه لشذّاذ الآفاق وحثالة السوريين،.. الغريب هو أن بعض السوريين ما زالوا يردّدون بصفاقة وخيانة عزّ نظيرها هذا المصطلح الآثم المجرم الحقير.
سوريا لأكثريّتها.. وصوت أكثريّتها دوّى في العالم أجمع: "الله محيّي الجيش". 
أكثريّتها هي الإرادة العامّة لأبنائها، التي عبّرت وتعبّر، في كلّ لحظة، عن تمسّكها بجيشها العظيم.

التعليقات

كتابة تعليق جميع الحقول مطلوبة.




انقر هنا للتحديث: تحديث

الأخبار ذات الصلة

كاريكاتير

عهد التميمي