بدّي بقّ البحصة: غسّان أديب المعلّم

2017-05-18 19:01 PM ضربة معلّم
بدّي بقّ البحصة: غسّان أديب المعلّم
كان المنصب الأول الذي استلمته في الدولة  في أوائل التسعينيات عندما قرروا اختياري نائب أمين حلقة ليخلصوا من مشاغباتي في الثانوية.. وبأول اجتماع ومحضر ذكرت بأن الرفيق خدّام وأولاده قاموا بدفن نفايات نووية في بادية تدمر في صفقة مشبوهة، فما كان من الرفاق إلا تقليعي وكبّوا على (.. ) مي باردة وقالولي إنت مكانك مو هون... وفعلاً لم أستلم بعدها منصب سوى رئاسة الجناح في السجون. 
بالأمس أيضًا حكى بدري وطلع مع ابن سيادتو لـ طلاس أفندي بأن الدولة بحاجة للشرفاء البعيدين عن الفساد، وربما تحتاج لمسحة رسول من أمثاله وأبناء الرفاق!!!!!!!
وفعلاً انطبق عليه القول "أفصح ما تكون القحباء عندما تحاضر بالعفاف" وهكذا دواليك... 
وتوقعوا أيها السوريون القادم بمثل هذه التصريحات بعد الهروب من البلد مع أموال الشعب. 
وبالأمس أيضًا، وبيوم واحد خرج أربعة مسؤولين في نشرات وحواكير الشاشات بتصريحات (أسقطنا المؤامرة.. انتصرنا.. هزمنا المشروع الامبريالي في المنطقة) 
لك يا ولاد الشرموطة منك إلو
أسقطتوا  شوووو؟؟
لم تسقطوا سوى الشعب في مزيد من الجوع والقهر والحرمان. 
فتحتم الحضن للإرهاب والإرهابيين ولعنتوا أبو اللي خلف الشعب بالقضاء والفساد..
فتحتم بازار الدولار والأسعار وأصبحت ثرواتكم بالمليارات، بينما أغلب الشعب يمسك بالآلة الحاسبة ويضع الخطط الخمسية لتأمين ربطة الخبز..
تمنطقتم وتعنطزتم بالشعارات، بينما أولادكم في البارات مع سياراتهم المفيّمة أم سبع مرايا،
بينما الشعب يقدّم الشهيد تلو الشهيد، والاحتياط يقوم بالسحب أكثر وأكثر بعيدًا عنكم،
ودائما تعممون الفساد بأنه ظاهرة تربوية يُسأل عنها الشعب، واذا بينزل الله وملائكته وأنبيائه مع التابعين ليحكموا هذا الشعب فلن يستطيعوا!!!
لكن خذوها من الشعب السوري.. أنتم لستم سوريين، ويشكّ في صبغاتكم الجينية، وأضع أمهاتكم في ذمّتي أنا العبد الفقير.
خلاصة الحديث، وبق البحصة التي أعلم بأنها مجرد رسالة إلكترونية ولا سبيل سواها، ومضمونها (لو أصبح لدينا فيلق سادس وسابع وعاشر وألف، فلن ننتصر، وسوريا إلى المجهول، إذا لم يشكّل الجيش وقيادته حكومة عسكرية تعلّق المشانق، وهي بالمناسبة لا تتجاوز الألف أو الألفين، فوزارة واحدة تحتاج لشبكة من ست أو سبع أشخاص، وعندها يصل الفساد للآذن.. وتأكدوا بعدها بأن المؤامرة ستسقط والامبريالية ستُذلّ والرجعية سترحل) 
غير ذلك سوريا إلى الضياع، وستجدون الرفيق فلان في النرويج، والرفيق فلان مع مسروقاته في كوستاريكا..
لك كوستاريكا أمكم كلكم.. وبوط عسكري لكل شهيد في كل يوم من أيام وطني يساوي رؤوسكم جميعا.
الله وسوريا وجيش بلادي قائدًا ومجاهدين والشرفاء وبس
هذه بحصتي.. ولكم بحصتكم.
عاشت سوريا حرة أبية علمانية
 

التعليقات

  1. ماري متري خوري
    #1 ماري متري خوري 18 May, 2017, 16:29

    ياصديقي الرائع كنا نعلم ولم يجرؤ أحد على الكلام .. نتكلم في بيوتنا ونقول الحيطان لها آذان وياما جاب الدب لكرمه خليها لله .. الدولة خربت حياتنا وعلت الخاين للسما

كتابة تعليق جميع الحقول مطلوبة.




انقر هنا للتحديث: تحديث

الأخبار ذات الصلة

كاريكاتير

عهد التميمي