منفذو الهجومين ايرانيون جندهم تنظيم ‘داعش‘.. وايران تصف رد فعل ترامب على هجومي طهران بـ‘البغيض‘

2017-06-08 13:52 PM دولي
 منفذو الهجومين ايرانيون جندهم تنظيم ‘داعش‘.. وايران تصف رد فعل ترامب على هجومي طهران بـ‘البغيض‘
طهران ـ  (أ ف ب) – صرح مسؤول ايراني كبير ان منفذي الهجومين اللذين استهدفا مجمع مجلس الشورى الايراني وضريح زعيم الثورة الاسلامية آية الله روح الله الخميني هم ايرانيون التحقوا بصفوف تنظيم ‘داعش‘.
وقال رضا سيف الله نائب الامين العام للمجلس القومي الاعلى للامن ان المهاجمين الستة “ايرانيون انضموا الى داعش في مكان ما في ايران”.
وكان قتل 12 شخصا وجرح 39 آخرون في أول اعتداءات يتبناها تنظيم الدولة الاسلامية في ايران واستهدفت مجمع مجلس الشورى الايراني في طهران ومرقد زعيم الثورة الاسلامية آية الله وروح الله الخميني الواقع على بعد عشرين كيلومترا في جنوب العاصمة.
وصرح محمد حسين نجاة مساعد استخبارات حرس الثورة الاسلامية قوات النحبة الايرانية ان مهاجمي مجلس الشورى “تتراوح اعمارهم بين عشرين و25 عاما”.
الى ذلك وصفت ايران الخميس بـ”البغيض” تعليق الرئيس الاميركي دونالد ترامب على الهجومين اللذين استهدفا مجلس الشورى وضريح زعيم الثورة الاسلامية آية الله روح الله الخميني، بعدما قال ان الذين يدعمون الارهاب يمكن ان يصبحوا ضحايا له.
وكان 13 شخصا قتلوا وجرح اكثر من اربعين آخرين في الاعتداءين اللذين وقعا الاربعاء واعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنهما.
وقال الرئيس الاميركي انه يصلي من اجل “الشعب الايراني” و”الضحايا الابرياء” للهجومين، لكنه حذر في بيان من ان “الدول التي تدعم الارهاب يمكن ان تصبح من ضحايا الشر الذي تدعمه”.
ودان وزير الخارجية الايراني جواد ظريف في تغريدة على تويتر الخميس رد فعل الرئيس الاميركي. وكتب ان “بيان البيت الابيض بغيض (…) بينما يواجه الايرانيون الارهاب المدعوم من زبائن الاميركيين”.
وصرح رضا سيف الله نائب الامين العام للمجلس القومي الاعلى للامن ان المهاجمين الستة “ايرانيون انضموا الى داعش في مكان ما في ايران”.
وذكرت وسائل الاعلام الايرانية انهم كانوا مسلحين برشاشات ومسدسات وان اثنين منهم على الاقل قاما بتفجير نفسيهما بسترات ناسفة.
واوضحت الشرطة ان خمسة اشخاص اوقفوا حول مرقد الامام الخميني يشتبه بتورطهم في الهجوم، بينما قالت وزارة الاستخبارات ان مجموعة ثالثة اوقفت قبل ان تبدأ هجومها.
وهي المرة الاولى التي يتبنى فيها تنظيم "داعش" اعتداء في ايران. وكان التنظيم الجهادي نشر في آذار/مارس تسجيل فيديو نادرا باللغة الفارسية حذر فيه من انه سيقوم “بفتح” ايران مجددا ويعيدها “مسلمة سنية كما كانت من قبل”.
 
 “دور واضح”
 
اثارت تعليقات ترامب انتقادات من قبل الايرانيين على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين ذكروا باعلان حكومتهم دعمها وامسيات الشموع التي احيوها في ايران بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.
وكتب المحلل الايراني لقطاع الاعمال علي قزلباش في تغريدة ان “الايرانيين اشعلوا شموعا من اجلكم في 11 ايلول/سبتمبر. انتم تتخلون عنهم في هذا الوضع. هذا ينم عن رقي”.
واتهم الرئيس الاميركي ايران مرارا بدعم الارهاب وهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي الذي ابرمته طهران مع القوى الكبرى.
ومع ان واشنطن عبرت عن تعازيها لايران الاربعاء، اقر مجلس الشيوخ الاميركي قانونا يسمح بفرض عقوبات جديدة على ايران من احد اسبابه “دعم” نظام ايران “لانشطة للارهاب الدولي”.
وتعهد الحرس الثوري الايراني الاربعاء بالرد على اعتداءات طهران، مشيرا الى “دور واضح” للولايات المتحدة والسعودية في هذه الاعتداءات. وقال في بيان ان “الحرس الثوري اثبت دائما أنه لن يسمح أبدا بسفك دم الأبرياء دون انتقام”.
وأضاف ان “هذا العمل الارهابي الذي يأتي بعد أسبوع واحد من لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع إحدى حكومات المنطقة الرجعية (السعودية) .. يظهر أنهم ضالعون في هذا العمل الوحشي”.
من جهة أخرى صرح نائب رئيس الاستخبارات في الحرس الثوري محمد حسين نجات لوكالة الانباء فارس “الولايات المتحدة والنظام السعودي أمرا هؤلاء العملاء بالاقدام على هذا الفعل”.
من جهته، قلل المرشد الاعلى للجمهورية في ايران علي خامنئي من وقع وتأثير الاعتداءات على الايرانيين. وقال على موقعه الالكتروني الرسمي ان “هذه المفرقعات التي حدثت اليوم لن يكون لها أي تأثير على إرادة الشعب”.
اما الرئيس الايراني حسن روحاني فقد دعا الى “التعاون والوحدة الاقليمية والدولية”. وقال في بيان ان “رسالة إيران كما هي دائما هي أن الارهاب هو مشكلة عالمية، وأهم ما يحتاجه العالم اليوم هو مكافحة التطرف والعنف والارهاب من خلال التعاون الإقليمي والدولي”.
وأضاف “لا شك في أن الاحداث الارهابية التي وقعت اليوم في طهران ستزيد من عزم الجمهورية الاسلامية في القتال ضد الارهاب والتطرف والعنف في المنطقة”.
وكان مجلس الشورى الايراني يعقد جلسة عند وقوع الهجمات، وواصل اعماله العادية.
 
رأي اليوم

التعليقات

كتابة تعليق جميع الحقول مطلوبة.




انقر هنا للتحديث: تحديث

الأخبار ذات الصلة

كاريكاتير

علاء رستم