وحدات من الجيش السوري تحقق تقدما جديدا في عملياتها ضد تجمعات تنظيم “داعش” جنوب غرب تدمر وتقضي على أعداد كبيرة من الإرهابيين في أرياف حلب ودير الزور و حماة

2016-12-25 10:10 AM من الميدان
وحدات من الجيش السوري تحقق تقدما جديدا في عملياتها ضد تجمعات تنظيم “داعش” جنوب غرب تدمر وتقضي على أعداد كبيرة من الإرهابيين في أرياف حلب ودير الزور و حماة
قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على أكثر من 50 إرهابيا من تنظيم “داعش” خلال عمليات مكثفة على محاور تحركهم وخطوط إمدادهم في ريف حلب الشرقي.
 
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش وحامية الكلية الجوية شرق مدينة حلب بنحو 40 كم وجهت ضربات مكثفة بمختلف أنواع الأسلحة على أرتال آليات لتنظيم “داعش” الإرهابي في قريتي مشرفة أبو جبار وبيجان في محيط الكلية.
 
وذكر المصدر أن الضربات أسفرت عن “مقتل أكثر من 50 إرهابيا وتدمير عربة مفخخة وسيارتين مزودتين برشاشات وكميات كبيرة من الذخيرة والأسلحة”.
 
ويعمد تنظيم “داعش” على شن هجمات إرهابية على القرى والبلدات والنقاط العسكرية المنتشرة في ريف حلب الشرقي حيث تقوم وحدات الجيش بالتعامل معها وإحباطها وتكبيد التنظيم التكفيري خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
 
وحدات من الجيش تحقق تقدما في ملاحقة إرهابيي “داعش” بريف تدمر وتوقع 15 قتيلا بين صفوفهم
 
وسقط عشرات القتلى والمصابين بين صفوف إرهابيي “داعش” خلال عمليات للجيش والقوات المسلحة المتواصلة على تجمعاتهم في ريف حمص الشرقي.
 
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات الجيش العاملة في منطقة التيفور شرق مدينة حمص بنحو 90 كم حققت تقدما جديدا في عملياتها العسكرية ضد تجمعات تنظيم “داعش” الإرهابي على اتجاه تلول السود وقرية شريفة جنوب غرب مدينة تدمر.
 
وأكد المصدر أنه تأكد خلال العمليات “تدمير عربة مصفحة للتنظيم التكفيري وسقوط 15 قتيلا وعشرات المصابين بين صفوف إرهابييه خلال العملية العسكرية”.
 
وأحبطت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أمس هجوم مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” في منطقة جب الجراح وأوقعت 20 قتيلا بين صفوفها من بينهم المدعو أبو بكر حلفايا.
 
وحدات من الجيش تقضي على العشرات من إرهابيي تنظيم “داعش” في دير الزور وريفها خلال ال 72 ساعة الماضية
 
كما قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على العشرات من إرهابيي تنظيم داعش المدرج على لائحة الارهاب الدولية في دير الزور وريفها خلال ال 72 ساعة الماضية.
 
وافاد مراسل سانا في دير الزور بان وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات ارهابية هاجمت نقاطا عسكرية على محاور احياء الحويقة والرشدية والموظفين والمقابر ومحيط كل من المطار العسكري وتلة الرواد ومنطقة البانوراما وتلة أم عبود.
 
ولفت المراسل الى ان الاشتباكات انتهت بإفشال الهجمات الإرهابية بعد “مقتل إعداد كبيرة من إرهابيي التنظيم التكفيري واصابة اخرين وتدمير كميات من الاسلحة والعتاد الحربي الذي كان بحوزتهم”.
 
وبين مراسل سانا ان ضربات مكثفة نفذتها وحدات من الجيش على اوكار وتجمعات تنظيم داعش الارهابي في حي الجبيلة ومحيطي المطار العسكري وجامعة الجزيرة في قرية البغيلية بالريف الغربي أسفرت عن “القضاء على العديد من إرهابييه وسماع انفجارات قوية في حي الجبيلة”.
 
وأشار المراسل إلى “مقتل قائد مجموعة اقتحام في تنظيم داعش الإرهابي أحمد الديري الملقب أبو عائشة مع العشرات من الارهابيين خلال تصدي وحدات من الجيش لهجوم شنه التنظيم على نقاط عسكرية في محيط حيي الموظفين والمقابر ” بمدينة دير الزور.
 
وتكبد تنظيم داعش الإرهابي خلال الايام الماضية خسائر كبيرة بالافراد ودمر له مستودع ذخيرة واليات في أحياء الحويقة والرشدية والعمال وعلى طريق الحسينية ودوار الحلبية و ال7 كم وفى قريتى جديد العكيدات والبغيلية ومدينة موحسن بريف دير الزور.
 
وحدة من الجيش تقضي على 9 إرهابيين من “جيش الفتح” في خربة الناقوس بريف حماة
 
إلى ذلك أكد مصدر عسكري مقتل مجموعة إرهابية بكامل أفرادها خلال عملية للجيش و القوات المسلحة على أوكار إرهابيي “جيش الفتح” بريف حماة الشمالي.
 
وقال المصدر إن وحدة من الجيش “قصفت بالمدفعية مجموعة إرهابية كانت تقوم بأعمال تخريب وتجريف للأراضي الزراعية في قرية خربة الناقوس” شمال مدينة حماة بنحو 80 كم.
 
وأضاف المصدر إنه “تأكد مقتل جميع أفراد المجموعة البالغ عددهم 9 إرهابيين وتدمير عتاد وآليات متنوعة كانت بحوزتهم”.
 
وتنتشر في ريف حماة الشمالي مجموعات إرهابية في مقدمتها “جبهة النصرة” وجميعها تتبع لما يسمى “جيش الفتح” الذي يضم في صفوفه مرتزقة أجانب تسللوا بتسهيل من نظام أردوغان عبر الحدود التركية ويرتكبون مجازر بحق الأهالي وذلك بتمويل وتخطيط من النظام السعودي الوهابي.

التعليقات

كتابة تعليق جميع الحقول مطلوبة.




انقر هنا للتحديث: تحديث

الأخبار ذات الصلة

كاريكاتير

علاء رستم